22 مايو 2022 | 21 شوال 1443
A+ A- A
الجنفاوي: قطاع الدراسات يستقبل شهر رمضان المبارك بكامل استعداداته

الجنفاوي: قطاع الدراسات يستقبل شهر رمضان المبارك بكامل استعداداته

09 أبريل 2022


•    200 مركزا لتعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية والملتقيات الثقافية 
•    انطلاقة مسابقة حفظ القرآن الكريم "املأ بيتك نورا" بحلتها الجديدة  

قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المساعد للدراسات الإسلامية وشؤون القرآن الكريم الدكتور فهد الجنفاوي: إن قطاع الدراسات الإسلامية أنهى استعداداته لاستقبال شهر رمضان المبارك، مشيراَ إلى تعلم القرآن الكريم والعلوم الشرعية من خلال مراكز قطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية والتي تضم 200 مركز منتشرة في جميع مناطق دولة الكويت في الفترتين الصباحية والمسائية، إضافة إلى الملتقيات الثقافية والأسابيع العلمية والأنشطة الثقافية.
وأضاف الجنفاوي: إن الاستعدادات لشهر رمضان المبارك في قطاع الدراسات بدأت قبل حلول الشهر الفضيل حيث أقام القطاع ملتقى للرجال (وأن تصوموا خير لكم)، والذي شارك فيه العديد من المشايخ والدعاة في عدد من مساجد الدولة، علاوة على ملتقى آخر للنساء خلال شهر شعبان كاملا َتحت شعار (إذا كان الله معك) إضافة إلى إقامة منتدى علمي ثقافي يومي خاص للنساء خلال شهر رمضان المبارك من الساعة الحادية عشر صباحاً وحتى العاشرة مساء، وهذا المنتدى العلمي الثقافي تتوفر فيه البيئة الإيمانية المعنية على روحانية هذا الشهر الكريم، ويتنقل فيه المشارك بين حلقات القرآن الكريم والدروس الشرعية والنصائح والإرشادات التي تجعل المسلم فائزاَ في موسم الخير.
وأوضح الجنفاوي: إن جميع مراكز قطاع شئون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بمختلف المراقبات لدور القرآن الكريم - مراكز الأترجة – السراج المنير – حلقات تحفيظ القرآن – القارئ الصغير -  إضافة إلى مراكز حفص وغيرها من مراكز القطاع تستقبل الراغبين والمسجلين فيها على الفترتين الصباحية والمسائية، مشيراً أن بعض هذه المراكز تستقبل الراغبين والمسجلين عن طريق التعليم عن بعد والتي أثبتت نجاحها خلال جائحة فيروس كورونا، ولذلك نحن لا زلنا مستمرين على استثمار هذه المنصات في التعليم الإلكتروني بهدف نشر رسالة القرآن الكريم مضيفاَ أن هناك العديد من المسابقات العلمية ومسابقات القرآن الكريم في مختلف إدارات الدراسات الإسلامية ومن أهمها مسابقة (املأ بيتك نوراَ) في نسختها الثالثة والتي أثبتت نجاحها وتميزها خلال السنتين الماضيتين لاختيار أعذب الأصوات وأجمل التلاوات للقرآن الكريم، بالإضافة إلى مسابقة نوعية جديدة تحت مسمى (دوري الحفاظ) والذي يتنافس فيه مجموعة من حفاظ القرآن الكريم مع مجموعة أخرى.
ودعا الجنفاوي إلى استغلال هذا الشهر المبارك والضيف الكريم بالإقبال على القرآن الكريم تعلماَ وتعليماَ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) ومن خلال مراكزنا المنتشرة في مناطق الكويت، وبالتعاون والشراكة مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية نعمل بكل طاقاتنا لوصول القرآن الكريم والعلوم الشرعية لمختلف شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين.

القائمة البريدية

انضم للقائمة البريدية للموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظه لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - دولة الكويت